مــنــتــديــات الــمــحــبــة فــي الــلـــــــه

مــنــتــديــات الــمــحــبــة فــي الــلـــــــه


 
الرئيسيةالــرئـيــسـيـةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يَزيدُ بنُ مُعاوِيَةَ 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 54
تاريخ التسجيل : 03/12/2012
العمر : 38
الموقع : http://kingmontada.forumaroc.net

مُساهمةموضوع: يَزيدُ بنُ مُعاوِيَةَ 1   الأربعاء 26 ديسمبر 2012, 09:47

--------- ........(( نالت على يدها ))...........-----------






نَالَتْ عَلَى يَدِهَا مَا لَـمْ تَنَلْـهُ يَـدِي

نَقْشاً عَلَى مِعْصَمٍ أَوْهَتْ بِهِ جَلَـدِي

كَأنـهُ طَـرْقُ نَمْـلٍ فِـي أنَامِلِهَـا

أَوْ رَوْضَةٌ رَصَّعَتْهَا السُّحْبُ بالبَـرَدِ

كأَنَّهَـا خَشِيَـتْ مِـنْ نَبْـلِ مُقْلَتِهَـا

فَأَلْبَسَتْ زَنْدَها دِرْعـاً مِـنَ الـزَّرَدِ

مَدَّتْ مَواشِطَهَا فِـي كَفِّهَـا شَرَكـاً

تَصِيدُ قَلْبِي بِهِ مِـنْ دَاخِـلِ الجَسَـدِ

وَقَوْسُ حَاجِبِهَـا مِـنْ كُـلِّ نَاحِيَـةٍ

وَنَبْـلُ مُقْلَتِهَـا تَرْمِـي بِـهِ كَبِـدِي

وَخَصْرُهَا نَاحِلٌ مِثْلِي عَلَـى كَفَـلٍ

مُرَجْرَجٍ قَدْ حَكَى الأَحْزَانَ فِي الخَلَدِ

أُنْسِيَّةٌ لَوْ رَأتْهَا الشَّمْسُ مَـا طَلَعَـتْ

مِنْ بَعْدِ رُؤيَتِهَا يَوْمـاً عَلَـى أَحَـدِ

سَأَلتُهَا الوَصْلَ قَالَـتْ لاتُغَـرَّ بِنَـا

مَنْ رَامَ منَّا وِصَـالاً مَـاتَ بالكَمَـدِ

فَكَمْ قَتِيلٍ لَنَا بالحُـبِّ مَـاتَ جَـوًى

من الغَرَامِ وَلَـمْ يُبْـدِي وَلَـمْ يَعِـدِ

فَقُلْتُ : أَسْتَغْفِرَ الرَّحْمنَ مِـنْ زَلَـلٍ

إِنَ المُحِـبَّ قَلِيـلُ الصَّبْرِوَالجَلَـدِ

قَالَتْ وَقَـدْ فَتَكَـتْ فِينَـا لَوَاحِظُهَـا

مَا إِنْ أَرَى لِقَتِيل الحُبِّ مِـنْ قَـوَدِ

قَدْ خَلَّفَتْنِـي طَرِيحـاً وَهـي قَائِلَـه

تَأَمَّلُوا كَيْفَ فِعْـلَ الظَبْـيِ بالأَسَـدِ

قَالَتْ لِطَيْفِ خَيَالٍ زَارَنِي وَمَضَـى

بِاللهِ صِفْـهُ وَلاَ تَنْقُـصْ وَلاَ تَــزِدِ

فَقَالَ : خَلَّفْتُهُ لَوْ مَـاتَ مِـنْ ظَمَـأٍ

وَقُلْتِ : قِفْ عَنْ وَرُودِ المَاءِ لَمْ يَرِدِ

قالت: صدقت الوفى في الحب شيمته

يابرد ذاك الذي قالت علـى كبـدي

وَاسْتَرْجَعَتْ سَألَتْ عَنِّي فَقِيْـلَ لَهَـا

مَا فِيهِ مِنْ رَمَقٍ ، دَقَّـتْ يَـدّاً بِيَـدِ

وَأَمْطَرَتْ لُؤلُؤاً منْ نَرْجِسٍ وَسَقَـتْ

وَرْداً وَعَضَّتْ عَلَى العُنَّابِ بِالبَـرَدِ

وَأَنْشَـدَتْ بِلِسَـانِ الحَـالِ قَائِـلَـةً

مِنْ غَيْرِ كَرْهٍ وَلاَ مَطْـلٍ وَلاَ مَـدَدِ

وَاللّهِ مَـا حَزِنَـتْ أُخْـتٌ لِفَقْـدِ أَخٍ

حُزْنِـي عَلَيْـهِ وَلاَ أُمٍّ عَلَـى وَلَـدِ

فَأْسْرَعَتْ وَأَتَتْ تَجرِي عَلَى عَجَـلٍ

فَعِنْدَ رُؤْيَتِهَـا لَـمْ أَسْتَطِـعْ جَلَـدِي

وَجَرَّعَتْنِـي بِرِيـقٍ مِـنْ مَرَاشِفِهَـا

فَعَادَتْ الرُّوحُ بَعْدَ المَوْتِ فِي جَسَدِي

هُمْ يَحْسِدُونِي عَلَى مَوْتِي فَوَا أَسَفِي

حَتَّى عَلَى المَوتِ لاَ أَخْلُو مِنَ الح
َسَدِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kingmontada.forumaroc.net
 
يَزيدُ بنُ مُعاوِيَةَ 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــديــات الــمــحــبــة فــي الــلـــــــه :: ( مــنــتــدى الأدب و الــشــعــر ) :: الشعر الفصيح-
انتقل الى: